هل تود العودة من ألمانيا إلى حضن الوطن.. إليك نصيحة “آدمن موالي”


نشرت صفحة “شبكة اخبار المنطقه الوسطى حمص” الموالية للنظام اليوم قصة مؤثرة، تحكي عن “شاب كان في ألمانية من مناطق المسلحين فار من الخدمة العسكرية”، بل إن جواز سفره “مشقوق” وليس لديه بطاقة شخصية، ولا أي إثبات شخصية، عاد إلى حضن الوطن وينعم بلبس البدلة العسكرية ويشعر بالسعادة!

وتابع مدير الصفحة (الآدمن) سرد القصة المشوّقة بالقول إن هذا “الشاب الفار”، ظل يتحدث معه “سنة كاملة ونقاش، يقول لي بدي ارجع بس خايف… تم شهور يقلي ساعدني… وتوصلنا لطريقة يرجع… رجع… التحق بالجيش والخدمة العسكرية مبسوط كتير هلئ …. لابس البدلة العسكرية عليها علم الوطن وصورة القائد”.

وتوخينا في السطرين السابقين نقل الكلام حرفياً بنقاطه التي فصلت بين الجمل المؤثرة، ولم تنتهِ قصة الشاب التي يرويها مدير الصفحة الموالية، فيختتمها بالقول إنه “يسلم عليكم كتير وبيقلكم… التحقو بالجيش … أرجعوا … تعاملت أحسن معامله وكلن رفقاتي هون … هاد جيش وطنا وبلدنا …”، ورغم كل هذه السوريالية التي طرحها مدير الصفحة، إلا أنه لم يسمح لأحد بالضحك على نصه، فقام بحظر ستة عشر شخصاً وضعوا “رد فعل الضحك” على منشوره، فقط دون أن يعلقوا بتكذيبه أو تصديقه.

وعاش مدير تلك الصفحة جو “العودة إلى حضن الوطن” تماماً، فقال بتعليق على هذا المنشور “بلشت تجي رسائل تطلب من شباب تطلب العودة …” (بدأت تصل رسائل من شباب تريد العودة)، وعندما سأله أحد المعلقين عن الإجراءات المتبعة رد بالقول “ولا أي شي ادخل عالحدود وقلهم انا متخلف فقط .. مافي أي سجن بياخدوك عالسحب”.

ومعلق آخر طالب بوضع صورة “العائد إلى حضن الوطن” فقط من أجل “المصداقية”، فكان الرد أنه شخصياً طلب عدم نشر صورته “حتى ما ينضروا أهله”، وبين التعليقات المهللة بالسيرة المؤثرة، قال “Tarek Ze” ما نصه “انا ماني مهاجر وماني بمناطق المسلحين وجوازي السفر نظامي وهوية معي وعسكرية مخلص، بس يلعن ابو هل عيشي كل يوم نفس الموال ياطلع الدولار يا نزلت تسعيرة جديدي وكل يوم بيطلع وزير وبيستهتر بشعب، المواطن السوري نقرض نحنا صفينا اجساد عايشين بحلم الله، الغربة عند هيك عيشي لما بذلك الغريب بتقول طز هوي غريب ماني ناطر منو شي ما تنذل بلدك كبيري كتير ..الفقر بلوطن غربة يا عمي”.

ومنذ عشر ساعات على نشر القصة، لم يرد مدير الصفحة الموالية على التعليق الذي يشتكي من “الذل في الوطن”.

الاتحاد برس – هل تود العودة من ألمانيا إلى حضن الوطن.. إليك نصيحة “آدمن موالي”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s