إنكم مطلوبون أمنياً.. «تغريدات»


عندما كان #النظام في أضعف حالاته دخل وفد المراقبين الدوليين مدينة #القصير جنوب #حمص والتقى المعارضين، مقاتلين وإعلاميين ومتظاهرين عاديين

كان ذلك خلال هدنة العيد التي اقترحها كوفي عنان، المبعوث الدولي حينها إلى #سورية، من أجل الوصول إلى تهدئة للدخول بعملية سياسية لم تحصل

وعند الاجتماع بالمعارضين وعرض الخطة عليهم كان الجواب بالرفض لاعتبارها اعتذاراً عن المظاهرات والثورة، واحتجوا على استمرار الحواجز والاعتقالات

جواب المراقبين الدوليين للمعارضين كان: «إنكم مطلوبون أمنياً»..
من يومها كان علينا أن نعرف أن #المجتمع_الدولي لن يتخلّى عن #النظام مهما فعل

مشكلتنا نحن أننا ننظر للأمر أنه بدأ عام 2011، غير أنه -في الواقع- بدأ قبل سنوات طويلة، عبر خلالها #النظام من أنفاق ليست أوسع من هذا النفق

كذلك علينا أن نعلم أن هذا #النظام لن يقبل بأي عملية سياسية تفضي لتغيير حقيقي، تغيير يشمل ملامحه القمعية والاستبدادية

ما سيفعله لن يزيد عن عمليات تجميل لا تغير من الحقيقة شيء، وما ينتظران عقد وربما عقود من التضييق الأمني على المواطنين عموماً.


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s